دار الثقافة مفدي زكريا تحيي ليالي شهر رمضان

دار الثقافة مفدي زكرياء - سجل الزوار
الموضوع 
الاسم *
البريد الالكتروني
المحتوى *
صورة التحقق * صورة التحقق إعادة تحميل الصورة
   
 

مختص مكتبات: مختص مكتبات

السلام عليكم ، أما بعد يؤسفني كل الأسف أن أسمع بمثل هذه الأخبار عن هاته القرارات التعسفية ولا منطقية فما يخص الخدمات التي تقدمها المكتبة العامة لدار الثقافة وهي لا إعارة ولا تصوير إذا الخدمة الوحيدة هي الجلوس في المكتبة ونحن في سنة 2012 وفي الجزائر البلد الذي يدرس أبناءه بالمجان والدولة الجزائرية التى وفرت كل شئ من أجل أبنائها وكذلك مبلغ الاشتراك في المكتبة هناك العديد من المكتبات بالمجان في حين مكتبتكم سترفع مبلغ الاشتراك الى 1000.00 في حين مبلغ الاشتراك في المكتبة الوطنية هو 500.00 دج هنلك تناقض كبير وفرق لا يوصف وعليه اطلب من سيادتكم التراجع عن هذه القرارات اللامنطيقية فهذه مؤسسة عمومية ذات طابع ثقافي وتربوي وتعليمي وهي مؤسسة منتجة للكفاءات والمبدعين وهناك الكثير من إطارات الدولة حاليا تربو في أحضان هذه المؤسسة .

2012-04-22 10:06:56

منال

السلام عليكم....

نبارك لادارة الموقع  افتتاح الموقع ونأمل من الله ان يجعله صرح عظيم يلتقي فيه كل من يريد الفائده

وموفقين وإلى الأمام ياارب   

2012-04-19 23:30:29

ايمان غربي(miimimene17@yahoo.com): حي 5 جويلية الجزائر العاصمة

يشرفي ان اكون من بين زواركم

2012-04-19 08:43:05

مواقي يوسف(ymouaki@yahoo.fr): بسكرة

نبارك لكم هذا الفضاء الإعلامي القيم الذي يعكس نشاطكم الثقافي  النوعي دمتم في خدمة الثقافة والوطن والمزيد من النجاح والتألق بمعية مدير الدار المثقف الأستاذ الفنان أحمد خوصة  

2012-04-15 11:55:42

مدير الموقع

وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته, طبعا يمكنك الحصول على الكتب, الكتب متوفرة على مستوى مكتبة دار الثقافة مفدي زكرياء, الرجاء زيارة المكتبة

2012-03-26 07:41:32

 

العرض بعدد 


إعلان

 

 

حدث في مثل هذا اليوم

12 جوان 1962 : رئيس الحكومة المؤقتة " بن يوسف بن خدة " يعلن من تونس : " سنحترم اتفاقيات إيفيان " .

12 جوان 1959 : يوغسلافيا تعترف بالحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية .

شاعر الثورة, مفدي زكرياء
مفدي زكريا 1908-1977 شاعر الثورة الجزائرية ومؤلف النشيد الوطني الجزائري قسما الذي تضمن أبدع تصوير لملحمة الشعب الجزائري الخالدة, في بلدته تلقّى دروسه الأولى في القرآن ومبادئ اللغة العربيّة. بدأ تعليمه الأول بمدينة عنابة حيث كان والده يمارس التجارة بالمدينة ثم انتقل إلى تونس لمواصلة تعليمه باللغتين العربية والفرنسية وتعلّم بالمدرسة الخلدونية، ومدرسة العطارين درس في جامعة الزيتونة في تونس ونال شهادتها.