بمناسبة حلول شهر رمضان دار الثقافة مفدي زكرياء ورقلة تنظم المسابقة الثقافية الفكرية بين العائلات

فاتن حمامة PDF طباعة أرسل إلى صديق

 

فاتن حمامة

توفيت الفنانة المصرية الشهيرة فاتن حمامة مساء السبت عن عمر ناهز 84 عاما...

واشتهرت الممثلة الراحلة بأدوارها في أفلام خلال خمسينيات وستينيات وأوائل سبعينيات القرن الماضي. وحازت فاتن حمامة على العديد من الجوائز خلال مسيرتها الفنية الطويلة، منها شهادتي دكتوراه فخرية من الجامعة الامريكية في القاهرة والجامعة الامريكية في بيروت. وكان اتحاد الكتاب والنقاد المصري قد منحها عام 2000 لقب "نجمة القرن" في السينما المصرية.

ويعود تاريخ فاتن حمامة مع السينما إلى عام 1939، عندما ظهرت على الشاشة للمرة الاولى ولم يتجاوز عمرها 7 سنوات. وتوقفت عن التمثيل عام 2000، وكان آخر عمل لها المسلسل التلفزيوني وجه القمر.

ولدت فاتن حمامة في السابع والعشرين من مايو / ايار 1931 لاسرة مسلمة من الطبقة الوسطى في المنصورة، ولو انها كانت تصر على انها من مواليد القاهرة. وكان والدها احمد حمامة يعمل موظفا في وزارة التربية المصرية. وبعد فوزها بمسابقة لجمال الاطفال، ارسل والدها صورتها الى المخرج محمد كريم الذي كان كان يبحث عن طفلة لتمثل دورا في فيلم يوم سعيد الذي كان من بطولة الموسيقار محمد عبدالوهاب. وكان ذلك اول ادوارها في السينما.

وفي عام 1946، انتقلت فاتن حمامة مع اسرتها الى القاهرة حيث بدأت دراستها في المعهد العالي للتمثيل. وتزوجت فاتن حمامة ثلاث مرات، المرة الاولى من المخرج عزالدين ذو الفقار عام 1947 وتطلق الزوجان بعد سبع سنوات، والثانية من الممثل عمر الشريف عام 1954 وهو زواج استمر لعشرين عاما. ولها ابنة من عزالدين ذو الفقار هي نادية ذو الفقار وولد من عمر الشريف هو طارق الشريف. وتزوجت للمرة الثالثة من الطبيب المصري محمد عبدالوهاب محمود. ونعت الرئاسة المصرية الفنانة الراحلة

وجاء في بيان الرئاسة أن "مصر والعالم العربي فقدا قامة وقيمة فنية مبدعة، طالما أثرت الفن المصري بأعمالها الفنية الراقية.".

المصدر: bbc arabic

 

 

إعلان

حدث في مثل هذا اليوم

23 ماي 1956 : تواصلت عملية اعتقال مناضلي الاتحاد العام للعمال الجزائريين .وقرار من الوزير المقيم بالجزائر ،يمنع بموجبه طباعة وتداول وبيع وتوزيع جريدة ( العامل الجزائري ) أسبوعية الاتحاد العام للعمال الجزائريين . 

شاعر الثورة, مفدي زكرياء
مفدي زكريا 1908-1977 شاعر الثورة الجزائرية ومؤلف النشيد الوطني الجزائري قسما الذي تضمن أبدع تصوير لملحمة الشعب الجزائري الخالدة, في بلدته تلقّى دروسه الأولى في القرآن ومبادئ اللغة العربيّة. بدأ تعليمه الأول بمدينة عنابة حيث كان والده يمارس التجارة بالمدينة ثم انتقل إلى تونس لمواصلة تعليمه باللغتين العربية والفرنسية وتعلّم بالمدرسة الخلدونية، ومدرسة العطارين درس في جامعة الزيتونة في تونس ونال شهادتها.

عداد الزوار


الزيارات اليوم:112
الزيارات أمس:595
الزيارات خلال هذا الشهر:7,956
الزيارات خلال الشهر الماضي:9,625
مجموع الزيارات:2,893,750
مجموع الصفحات المقروءة:3,507,722

مواقع مهمة

جامعية قاصدي مرباح ورقلة

موقع ولاية ورقلة