كلمة مدير المؤسسة PDF طباعة أرسل إلى صديق

كلمة السيد مدير المؤسسة

السيد مداني سعيد وهبي                                                                                           مدير دار الثقافة مفدي زكرياء

السيد: مداني سعيد وهبي مدير دار الثقافة مفدي زكريا ورقلة

تعد الثقافة ركن أساسي في مسيرة التنمية الشاملة و تعزيز مقومات الهوية الوطنية وبناء صرح الحداثة ، وهذا ما نصبو إليه ، لان ثقافتنا اليوم في حاجة إلى المزيد من التطور و الإشعاع في شتى حقول الإنتاج الفني و الإبداع الأدبي و الفكري ، لتظل على الدوام حصينة صامدة وحية متجددة ، كون الثقافة حركية لا تتوقف ، بحثا عن الأحسن والأفضل لذا نحاول بدورنا على مستوى مؤسسة دار الثقافة مفدي زكريا احتواء وترقية الفعل الثقافي الجاد بالولاية خصوصا والوطن عموما بإشراك كل شرائح المجتمع في الفعل و التفاعل بحثا عن مواهب وابداعات وأفكار تؤثر و تتأثر في الحقل الثقافي .لهذا نحاول دوما اشراك المجتمع الجواري و كل ما من شأنه أن يساهم و يرتقي بما هو موجود و يقدم الجديد ، الأحسن، الهادف والمتميز للثقافة .

و في ظل السياسة الرشيدة المنتهجة من طرف الوزارة الوصية ، لاشيء يحول دون بلوغ الغاية المنشودة بعد توفير كل الظروف الملائمة من الرعاية و التشجيع وخاصة تلك التوجيهات القيمة من قبل معالي السيد وزير الثقافة والتي تؤسس لخريطة طريق واعدة وهادفة والتي تدل على تطلع الدولة وحرصها على أن يكون مثقفوها ، ادباءها ، مبدعوها و فنانوها في طليعة قوى التحديث و التنوير و العطاء المتميز لهذا الوطن المفدى.

لهذا تعتبر دار الثقافة المتنفس والفضاء الوحيد لتلك المواهب والإبداعات الكل في مجال اختصاصه والتي يمكن ان تكتشف من خلال ما تقدمه من نشاطات ادبية ، فكرية ، فنية وثقافية في شتى الميادين والطبوع فهلموا جميعا أيها الشركاء ولكم منا كل الدعم والتشجيع.

دمتــــــــم ذخـــــــــــرا لجزائـــــــــــــر العــــــــــزة والكـــــــــــرامة

 


إعلان


حدث في مثل هذا اليوم

23 أكتوبر 1954 : أعلن عن تأسيس جبهة التحرير الوطني واختيار أول نوفمبر بداية لانطلاق الثورة المسلحة .

شاعر الثورة, مفدي زكرياء
مفدي زكريا 1908-1977 شاعر الثورة الجزائرية ومؤلف النشيد الوطني الجزائري قسما الذي تضمن أبدع تصوير لملحمة الشعب الجزائري الخالدة, في بلدته تلقّى دروسه الأولى في القرآن ومبادئ اللغة العربيّة. بدأ تعليمه الأول بمدينة عنابة حيث كان والده يمارس التجارة بالمدينة ثم انتقل إلى تونس لمواصلة تعليمه باللغتين العربية والفرنسية وتعلّم بالمدرسة الخلدونية، ومدرسة العطارين درس في جامعة الزيتونة في تونس ونال شهادتها.

عداد الزوار


الزيارات اليوم:1,787
الزيارات أمس:4,542
الزيارات خلال هذا الشهر:98,601
الزيارات خلال الشهر الماضي:97,014
مجموع الزيارات:2,134,441
مجموع الصفحات المقروءة:2,681,795

مواقع مهمة

جامعية قاصدي مرباح ورقلة

موقع ولاية ورقلة