دار الثقافة مفدي زكرياء تحتفل بذكرى 27 فبراير1962

قـرار مـؤرخ في 7 صفر عام 1387 الموافق 17 مايو سـنة 1967 يعدل بموجـبه القرار المؤرخ في 18 فبـراير سـنة 1956 و المتضمـن تنظيـم شـهادة الكفاءة للتكوين العالي في الفنون PDF طباعة أرسل إلى صديق
المادة1
تلغى المادة 4 من القرار المؤرخ في 18 فبـراير سـنة 1956 و المعـدلو المتضمـن تنظيم شهادة لكفاءة للتكوين العالي و الفنون و تستبدل بهاالأحكام التالية:
" المادة 2 : تجـري اختـبارات شـهادة الكفـاءة للتكـوين العـالي فيالفـنون عند نهايـة كل سـنة دراسـية و في تاريخ يحـدد بقرار من وزيـرالتربيـة الوطنية بالمدرسـة الوطنية للفـنون الجميلة بمدينة الجـزائرو المـدرستين البلديتين بوهـران و قسـنطينة.
و تنقـط هذه الاختبارات من قبل لجـنة وحـيدة تجتمع بمدينة الجـزائرو تتكـون كما يلي:
ـ مدير الشؤون الثقافية بوزارة التربية الوطنية، رئيسا،
ـ المستشار الفني لدى وزارة التربية الوطنية،
ـ نائب المدير للفنون و المتاحـف و المكتبات،
ـ مدير المتاحـف الوطنية،
ـ مدير المدرسة الوطنية للفنون الجميلة بمدينة الجزائر،
ـ مدير المدرسة البلدية للفنون الجميلة بوهران،
ـ مدير المدرسة البلدية للفنون الجميلة بقسنطينة،
ـ ثمانية أساتذة من المدرسة الوطنية للفنون الجميلة بوهران وقسنطينة.
يعين الأساتذة الثمانية لمـدارس الفـنون الجميلة كل سـنة بقـرار منوزيـر التربيـة الوطنية بناء على اقتـراح مدير الشـؤون الثقافيـة بعداسـتطلاع رأي مديـرى المـدارس المعينـة.
يجوز للجنة الامتحان في كل مدة ـ و عندما ترى ضرورة لذلك ان تضـم اليها اختصاصيين و لا سيما لتصحيح الاختبارات ذات الطابع التقني ".
المادة2
يكلف مدير الشؤون الثقافية بتنفيذ هذا القرار الذي ينشر في الجريدة الرسمية للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.
و حرر بالجزائر في 7 صفر عام 1387 الموافق 17 مايو سنة 1967 .
أحمـد طالـب
 

 

إعلان

 

 

حدث في مثل هذا اليوم

19فيفري 1958 : مجلس الوزراء الفرنسي ، يقرر إنشاء منطقة محرمة في الحدود الجزائرية التونسية .

 

19 فيفري 1961 : اعتراف دولة الكونغو بالحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية.

 

شاعر الثورة, مفدي زكرياء
مفدي زكريا 1908-1977 شاعر الثورة الجزائرية ومؤلف النشيد الوطني الجزائري قسما الذي تضمن أبدع تصوير لملحمة الشعب الجزائري الخالدة, في بلدته تلقّى دروسه الأولى في القرآن ومبادئ اللغة العربيّة. بدأ تعليمه الأول بمدينة عنابة حيث كان والده يمارس التجارة بالمدينة ثم انتقل إلى تونس لمواصلة تعليمه باللغتين العربية والفرنسية وتعلّم بالمدرسة الخلدونية، ومدرسة العطارين درس في جامعة الزيتونة في تونس ونال شهادتها.

عداد الزوار


الزيارات اليوم:567
الزيارات أمس:413
الزيارات خلال هذا الشهر:8,715
الزيارات خلال الشهر الماضي:12,194
مجموع الزيارات:2,854,825
مجموع الصفحات المقروءة:3,456,146

مواقع مهمة

جامعية قاصدي مرباح ورقلة

موقع ولاية ورقلة